اليوم الخميس, 25th فبراير 2021
yaQooot

Internet marketing services

أخبار النباتات الصحراوية الأنواع والأستخدام

()
النباتات الصحراوية

الشيح

نبات أو عشبة الشيح وهو نبات ينتمي إلى الفصيلة المركّبة ورائحته عطريّة نفّاذة وطعمه مرّ يُعدّ نبات الشيح من النباتات العشبية المعمِّرة حيث تصل فترة حياته إلى 3-4 سنوات، وطوله حوالي 60 سم أوراقه مركبة ريشيّة مُتعاقبة، وأزهاره عبارة عن رؤيسات لونها أصفر تُسمّى قنابة وعددها يتراوح بين 14-20 قنابة. يُزرع الشّيح في المناطق البريّة والحدائق ذات التربة الرمليّة، ويُستفاد من جميع أجزاء النبات بما فيها البذور والأوراق والجذور لصناعة الدواء ويُستخرج منه زيت الشيح ذو الفوائد الطبيّة العلاجية. تنمو عشبة الشيح في مناطق كثيرة؛ كشرق المغرب العربي وسلسلة جبال الأطلس، ومناطق من آسيا وأستراليا وأمريكا اللاتينية، وهناك أنواع كثيرة من الشيح تزيد على 300 نوعٍ أشهرها الشيح البلدي الذي ينتشر في سوريا، وتركيا وإيران وشمال إفريقيا وجزيرة سيناء وكذلك في أغلب مناطق المملكة العربية السعودية إلا أنّ موطنها الأصلي هو دول حوض البحر الأبيض المتوسط

الصبار

اشتهر الصبّار باسم التّين الشوكيّ وهو نبات عصيريّ من الفصيلة الشوكيّة يتراوح طولها بين 1.5- 3 متر سيقانه مُتحوّرة إلى سيقان ورقيّة تحمل الأوراق الصّغيرة المُتساقطة، ولها ألواح أو مجاديف لونها بين الرماديّ والأخضر ومُغطّاه بالأشواك، وثمارها لُبيّة مُغطّاة بأشواك أيضاً، وهو نبات حلو الطّعم عديم الرّائحة ينمو في فصل الرّبيع ينمو الصبّار في المناطق القاحلة وتعود أصوله إلى المكسيك، كما يُمكن العثور عليه في الولايات المُتّحدة الأمريكيّة وفي بلدان حوض البحر الأبيض المُتوسّط، وفي جنوب أفريقيا وفي أستراليا وكينيا وأنغولا ونظراً لتحمّله العاليّ للجفاف فإنّه يُزرَع كسياج حيّ وكوسيلة صدٍّ للرّياح يُطلَق اسم الصّبر أو الصبّار أيضاً على النّباتات الشوكيّة، كالألوة الحقيقيّة التي تنتمي للفصيلة الزنبقيّة وهي نباتات صحراويّة جذعها مُتخشّب وأوراقها لحميّة القوام تحتوي على سائل الصّبر، تنمو هذه النّباتات في الغابات الاستوائيّة ومنطقة شبه الجزيرة العربيّة موسم الصّيف عادةً هو موسم جمع أوراقها، ولِعقار الصّبر رائحة طيّبة وطعم شديد المرارة، وله فوائد صحيّة كثيرة، كعلاج الأمراض الجلديّة والقروح والبواسير وله فوائد جماليّة وصحيّة للشّعركما أنّه يُزّز إفراز المادّة الصّفراء ويُلين الأمعاء ويطرد

الزعتر البري

يتميز الزعتر البري العطري بفوائده العديدة للصحة يُستخلص زيت الزعتر من الأوراق الخضراء ويُستخدم كنوعٍ من أنواع العلاج الطبيعي لتهدئة السعال، ووفقاً لإحدى الدراسات تبين أنّ مزج أوراق الزعتر مع أوراق اللبلاب يُخفف التهاب القصبات والشعب الهوائية الحاد، ويُخفف من السعال والأعراض المرافقة له فضلاً على أنّ شاي الزعتر يُعزز مناعة الجسم ويُقويها كما أنّ شرب شاي الزعتر مفيداً أيضاً في تهدئة التهاب الحلق وتخفيف السعال لكونه عشبةً برية غنية بالفيتامينات والمعادن كفيتامين سي وفيتامين أ،والنحاس، والحديد، والمنجنيز، وتعتبر عشبة الزعتر غنيةً بالألياف كما أنّه يمنح الشعور بالدفء ويحافظ على الصحة العامة للجسم

جارٍ المعالجة…
نجاح! أنتَ مدرج في القائمة.

How useful was this post?

Click on a star to rate it!

As you found this post useful...

Follow us on social media!

We are sorry that this post was not useful for you!

Let us improve this post!

Tell us how we can improve this post?

Scroll Up
%d مدونون معجبون بهذه: